سمو أمير منطقة الرياض يكرّم الفائزين والفائزات بجوائز أولمبياد (إبداع 2018)
AT4I9176.jpg
 
 
كرّم سمو أمير منطقة الرياض الطلاب والطالبات الفائزين بجوائز الأولمبياد الوطني للإبداع العلمي (إبداع 2018) في الحفل الختامي، بحضور معالي وزير التعليم الدكتور أحمد بن محمد العيسى، ومعالي الدكتور سعود بن سعيد المتحمي الأمين العام لمؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع "موهبة"، وكبار مسؤولي وزارة التعليم و"موهبة"، وأولياء أمور الطلاب والطالبات.
 

ومنح سمو أمير منطقة الرياض 27 طالبًا وطالبة، 27 جائزة، حيث حصد الموهوبون والموهوبات جوائز الأولمبياد الذي تنظمه "موهبة" بالشراكة مع وزارة التعليم سنويًا، ونافس عليه 102 مشروع علمي؛ قدمها 48 طالباً و54 طالبة، في 22 مجالاً علميًا متنوعًا، كما كرّم الأمير فيصل بن بندر الجهات المانحة للجوائز الخاصة والرعاة، حيث قدم شركاء "موهبة" من الجهات المحلية والدولية (48) جائزة للطلبة الفائزين.

وأعرب سمو أمير منطقة الرياض عن سعادته لحضوره الحفل الختامي لأولمبياد إبداع 2018، وتكريم أبناء الوطن المبدعين والمبدعات.
وقال الأمير فيصل بن بندر في تصريح صحفي: "هذا اليوم تتجلى فيه كل أمور الإبداع بكل عناصره لأبنائنا وبناتنا الذين شاركوا في المسابقات العالمية حتى وصلوا إلى هذا المستوى من الإبداع والتميز، وأرجو لهم التوفيق وأن يحفظ الله تعالى قيادتنا الرشيدة لتسير بهذا الركب إلى الأمام دائماً وأبداً".

وأضاف سمو أمير منطقة الرياض: "أشكر معالي وزير التعليم الدكتور أحمد العيسى، والأمين العام لمؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع، وأرجو لموهبة التوفيق والسداد دائماً حيث تقدم المواهب لوطننا، وأتمنى لهذا النشء من أبناء الوطن التوفيق والنجاح".

من جهته، قال معالي وزير التعليم الدكتور أحمد بن محمد العيسى في كلمته بمناسبة تكريم الطلاب والطالبات الفائزين في أولمبياد إبداع 2018: "نلتقي اليوم في لقاء جديد من لقاءات الإبداع في وطننا الذي يدرك أهمية بناء الإنسان وإعداده ويسعى لذلك بكل جهد ممكن، ويؤكد قادته -حفظهم الله- أن أي حراك تنموي حقيقي لا بد وأن يعتمد في الأساس على الإنسان الذي يتمثَّـل القيم، ويمتلك المعرفة، ويتقن المهارة، ويؤكدون أن التعليم النوعي هو عدتنا في عالم متسارع يواجه الكثير من المتغيرات الاجتماعية والكثير من التحديات الاقتصادية والثقافية والسياسية؛ من أجل ذلك فلا عجب ولا غرابة أن تتصدر -بحمد الله وتوفيقه- مخصصات قطاع التعليم والتدريب والقوى العاملة، الميزانية العامة للدولة بشكل سنوي".

وأضاف الدكتور العيسى "حين يُولي الوطن، بدءًا من قائد مسيرته خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -أيده الله-، وسمو ولي عهده الأمين -حفظه الله- أبناءهما الموهوبين والموهوبات كل عناية ودعم وتشجيع، فإن ذلك يمثل امتداداً قويماً لنهجٍ وطني اختطته المملكة لنفسها منذ عهد الملك المؤسس -رحمه الله- في العناية بالعلم وتشجيعه ونشره، وفي رعاية النابهين من الطلاب والعلماء والقادة، وتبنيهم ومدهم بكل عون ومساعدة ممكنة".
وأكد وزير التعليم أن إعلان رؤية المملكة 2030 جاء مواكباً لرسالة التعليم وداعماً لمسيرتها، لبناء جيل متعلم قادر على تحمل المسؤولية واتخاذ القرارات مستقبلاً، وقد جاءت رسالة الرؤية واضحة بتوفير فرص التعليم للجميع في بيئة تعليمية مناسبة في ضوء السياسة التعليمية للمملكة، ورفع جودة مخرجاته وزيادة فاعلية البحث العلمي وتشجيع الإبداع والابتكار.

وطالب الدكتور العيسى الآباء والأمهات والمعلمين والمعلمات وقادة التعليم بضرورة العمل على استنهاض العقول وتحرير الطاقات الكامنة وإعداد السواعد المنتجة، واستحضار المكانة الحضارية للمملكة، وأهمية رفع اسمها وعلمها عاليًا في كل المجالات والميادين بالأفعال والإبداع وبالسواعد والقلوب المليئة بحب الله، ثم بحب هذا الوطن وقادته والتشرف بخدمته.

وشدد وزير التعليم على أن الأمانة والمسؤولية الوطنية تحتم على الجميع تجديد العهد ببذل كل جهد ممكن للارتقاء بالمهام التعليمية والتربوية، والانفتاح الواعي على العصر ومعطياته التطويرية، والانتفاع بها فيما يحقق الخير والنماء، وإن الشراكة المميزة والفاعلة بين وزارة التعليم ومؤسسة "موهبة"، لخدمة الموهوبين والموهوبات، تجسّد أحد الجهود المباركة للدولة في الارتقاء بمجتمع الموهبة والإبداع في الوطن الغالي ودعم اقتصاده المعرفي، وتوفير بيئة جاذبة ومحفزة للإبداع، وقد وصلت هذه الشراكة إلى مراحل متقدمة، وهو ما يعكسه الأولمبياد الوطني للإبداع العلمي "إبداع 2018" الذي تنظمه الوزارة و"موهبة" كل عام، ويضم نخبة من أبناء الوطن وذخيرته، تقدم مشروعات مبدعة ومتميزة، تعكس ثراء الوطن من رأس المال البشري، وقدرة أبنائه على التألق والتميز.

ووجه الوزير حديثه للطلاب والطالبات، مؤكداً أن العظماء وأصحاب الإنجازات العظيمة النافعة، بدأوا بمثل هذه المشروعات التي بدأتم بها، وتميزوا بالتركيز على أهدافهم واشتغلوا بها حتى في خيالهم وأحلامهم؛ لذا فإن عليكم التركيز على أهدافكم بطريقتكم، والتسلح بالعزيمة الصادقة لتحقيق الهدف.
واختتم الوزير كلمته في الحفل الختامي لأولمبياد إبداع بالشكر للمشاركين في أولمبياد "إبداع 2018" والقائمين عليه من منظمين ومسؤولين ومعلمين ومدربين ومحكمين، داعياً للجميع بمزيد من النجاح والإبداع لرفعة وطننا وازدهاره.

من جانبه، هنأ معالي الأمين العام لمؤسسة الملك عبد العزيز ورجاله للموهبة والإبداع "موهبة" الدكتور سعود بن سعيد المتحمي، الطلاب والطالبات الفائزين والفائزات من موهوبي الوطن بما حققوه من نتائج، مثنياً على مجهودات مدربيهم وما قامت به "موهبة" بالشراكة مع وزارة التعليم، وما قام به أولياء أمور الطلاب.
وأكد معالي الأمين العام لـ"موهبة" أن العناية بالموهوبين ترتكز على الثقة بأبناء الوطن بوصفهم عماد نهضته، وحاملي رايته، وممهدي طريقها إلى المسيرة التنموية الشاملة والمستدامة، بل هم الركيزة الأساس للتنمية والنهوض بالوطن وإعلاء شأنه، وهم -بحول الله وقوته- رواد رؤية المملكة 2030، التي من المنتظر أن تنقل اقتصادنا نقلة شاملة.
وقال الدكتور المتحمي "إن فوز أبنائنا الموهوبين والموهوبات هو فوز لنا جميعاً فقد بذل الجميع ما عليه وها نحن نجني ثمار مجهوداتنا من طلاب وطالبات وأولياء أمور ومدربين ومعلمين، فالكل اليوم فائز بفوز أبنائنا".

وأضاف معالي الأمين العام لـ"موهبة": "نحن في موهبة لن ندخر جهداً في سبيل الرقي بأبنائنا واعتلاء منصات التتويج في داخل مملكتنا وخارجها، وإننا من منطلق دورنا في موهبة كمؤسسة وطنية رائدة في رعاية أبنائنا الموهوبين السعوديين، من المبتكرين والمبدعين، ننطلق من دعم قيادتنا الرشيدة لنا وعلى رأسها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان -حفظهما الله-، وفق متطلبات رؤية المملكة 2030 نحو اقتصاد المعرفة والابتكار والإبداع، حيث عالم المستقبل الذي لن يلحق بركبه إلا من يحرص على تطوير إمكاناته وإمكانات أبنائه".

وتابع الدكتور المتحمي: "نحن ندعم  أبنائنا الموهوبين والموهوبات نحمل مشعل التقدم والرقي والمعرفة، ندعمهم في (موهبة) من منطلق رسالة مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع وريادتها في مجال رعاية الموهوبين والمبدعين، إلى جانب شركائنا لبلوغ أعلى الدرجات العلمية، وندعمهم ونصقل مهاراتهم بتدريب متواصل للوصول إلى الجامعات العالمية التي تهيئهم بدورها للحصول على أعلى الشهادات في العالم، حتى يمكنهم أن يفيدوا بلدنا، كل في تخصصه".

ودعا معالي الأمين العام لمؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع "موهبة" الدكتور سعود بن سعيد المتحمي، الطلاب والطالبات المبدعين والمبدعات للتركيز على أهدافهم بطريقتهم، والتسلح بالعزيمة الصادقة لتحقيق الهدف، وقدّم التهنئة للفائزين والفائزات في (إبداع 2018)، ولمدارسهم ومعلميهم، وحيّا أسرهم الداعمة والمحفزة، مؤكدًا أن الجميع فائز، وأن الفائز الأكبر هو الوطن الذي يسعده كثيرًا نجاحهم وإبداعهم، وقدّم شكره وتقديره لكل المشاركين في أولمبياد (إبداع 2018) من منظمين ومسئولين ومعلمين ومدربين ومحكمين، داعيًا للجميع بمزيد من النجاح والإبداع لرفعة وطننا المملكة العربية السعودية.

وبهذه المناسبة رفع معالي الأمين العام لمؤسسة الملك عبد العزيز ورجاله للموهبة والإبداع الدكتور سعود بن سعيد المتحمي، شكره وتقديره لسمو أمير منطقة الرياض على رعاية معرض التصفية النهائي وتشريف سموه للحفل الختامي للأولمبياد، لتكريم الفائزين والرعاة.
أضيف بواسطة :sarahalajaln